وكالة ، انباء ، ق ، اخبار ، تقارير ، مقالات ، صور ، مرئيات

العتبة العلوية ترعى محفلاً قرآنياً في قضاء داقوق بمحافظة كركوك  زيارة إحدى الدورات القرآنية النسوية في المناطق الريفية بمحافظة كربلاء  إنجاز مُصحف العتبة العباسية بحلّة جديدة ومراجعة شاملة  دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية (فرع لبنان) تحيي ذكرى ولادة الزهراء (ع)  جمعية الإمام المنتظر (عج) القرآنية تحتفي بالذكرى السنوية الثامنة لتأسيسها  إطلاق دورة قرآنية خاصة بالتلاوة العراقية في النجف الأشرف  إهتمام خاص بالأطفال والناشئین في معرض طهران الدولي القادم للقرآن الكريم  محفل القرآني بمناسبة ولادة فاطمة الزهراء (ع) في مدينة العمارة  دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية (فرع قم) تستقبل وفداً قرآنياً من العراق  في ذكرى ولادة الزهراء (ع) .. محافل قرآنية برعاية العتبات المقدسة في بغداد  افتتاح دورة تخصصية لقواعد التفسير في الصحن الحسيني الشريف  تقديم دروس قرآنية ضمن دورات لمجاهدي الحشد الشعبي في بغداد  دورة قرآنية تخصصية لطلبة مدرسة اكاديمية في بوركينافاسو  مسابقة في حفظ سورة الكهف تيمناً بولادة أم أبيها في الهندية  كربلاء المقدسة .. زيارة وفد قرآني الى مدرسة أيتام لاكتشاف المواهب ودعمها 

قم المقدسة .. وفد قرآني من ذي قار في ضيافة العتبة الحسينية

التاریخ : 2020/02/09 12:36 قم المقدسة .. وفد قرآني من ذي قار في ضيافة العتبة الحسينية
  • ٤
  • ٠
ايران – قم المقدسة – ق للأنباء/خاص
استضافت دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة/فرع مدينة قم وفداً قرآنياً من العراق ضمّ عدداً من الحفظة والقراء من "التجمع القرآني في ذي قار" وذلك سعياً منها لتعزيز التواصل المهني مع المراكز والمؤسسات القرآنية وتقديم الخدمة القرآنية باسم الإمام الحسين عليه السلام لهم.
وأقامت إدارة فرع قم المقدسة ورشةً قرآنيةً للوفد بإشراف الأستاذ الحافظ "مصطفى الطائي" والتي تضمنت المهارات التي يجب على الحافظ أن يمتلكها، إضافة الى الملاحظات التي لابد من إتقانها في الصوت والنغم القرآني.
يذكر أن الوفد القرآني تألف من (36) شخصاً من كلا الجنسين بينهم أساتذة قرآنيون، علماً أن فرع قم التابع الى دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة يستقبل العديد من الوفود القرآنية من داخل العراق على مدار العام ويقيم لهم دورات وورشات تخصصية بإشراف أساتذة عراقيين وايرانيين.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع