وكالة ، انباء ، ق ، اخبار ، تقارير ، مقالات ، صور ، مرئيات

مركز تعليمي قرآني ينقل نشاطه الدراسي الى حرم السيدة فاطمة المعصومة (ع)  دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تطلق كتاباً يجمع إصداراتها بـ(75) عنواناً  البصرة .. برنامج قرآني أسبوعي لتطوير قراء المحافظة  وفد قرآني من سوريا في ضيافة دار القرآن الكريم التابعة للعتبة الحسينية المقدسة  حفل تخرج ثلاث دورات قرآنية نسوية في بغداد  مركز الحشد الشعبي للتعليم القرآني والأكاديمي يباشر بتطبيق برنامجه الجديد  استمرار الدورات القرآنية في المزارات الشيعية بشتى مناطق العراق  افتتاح مسابقة تونس القرآنية الدولية في نسختها السابعة عشرة  محفل قرآني تخليداً لذكرى شهداء ساحات الاعتصام بحضور أمهاتهم  الحشد الشعبي .. اختتام دورة قرآنية لمجاهدين من كتيبة المدفعية السادسة في بلد  دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية (فرع لبنان) تستضيف عشرات الطلبة القرآنيين  مسابقة قرآنية لأبناء الشهداء وذويهم في قاعة نصب الشهيد ببغداد  العتبة العلوية تواصل النسخة الثانية من مشروع الرعاية العلوية للقراءة العراقية  تواصل فعاليات مشروع الـ200 حافظ في الحشد الشعبي  تأجيل مسابقة ميسان القرآنية الفرقية الوطنية الى إشعار آخر 

دورة قرآنية للنساء في كل ليلة جمعة من شهر رمضان بمدينة صفوى

التاریخ : 2019/06/03 12:13 دورة قرآنية للنساء في كل ليلة جمعة من شهر رمضان بمدينة صفوى
  • ٣٩٧
  • ٠
السعودية – صفوى – ق للأنباء/مريم النفيلي
اختتمت "حسينية الحوراء زينب عليها السلام" بمدينة صفوى شرق السعودية دورة قرآنية أقيمت للنساء ودامت لمدة أربع ليال تصادف كل ليلة جمعة من شهر رمضان المبارك لهذا العام (1440 هـ.).
وقدّمت الدورة الأستاذة "سوسن آل فريد" إذ تحدثت فيها عن أهمية التدبر في القرآن وماهي مفاتيح التدبر مع تطبيق أمثلة على ذلك، كما أوضحت مفهوم الصوم في القرآن وعلاقته بكتاب الله العزيز.
كذلك تطرقت آل فريد خلال الدورة الى موضوع الأمثال في القرآن الكريم، فيما تحدثت في إحدى الليالي عن موضوع الإنفاق مع ذكر أهميته وآدابه وماهي أنواعه.
وفي ختام الدروة، تم تنظيم مسابقة حول الدروس الأربعة (التدبر، والصوم، والأمثال، والإنفاق) مع إعلان المراكز الثلاثة الأولى في حفظ (سورة يس)، علماً أن سوسن آل فريد متدربة في "خدمة علمني القرآن" و"خدمة الكوثر القرآنية".

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع