وكالة ، انباء ، ق ، اخبار ، تقارير ، مقالات ، صور ، مرئيات

معهد القرآن الكريم في العتبة العباسية يعلن أسماء المقبولين في دورته التحقيقية الثانية وموعد إنطلاقها  دورات قرآنية جديدة في مزار السيد إدريس ببغداد  محاضرة حول التدبر في مركز الحشد الشعبي للتعليم القرآني والاكاديمي بالبصرة  إصدار قرآني جديد يناقش معايير كتابة التفسير للأطفال  تكريم حافظات دورة الرسول الأعظم (ص) القرآنية في مسجد الكوفة  مشروع الحقيبة القرآنية يواصل نشاطه في محافظة بابل  صدور عدد جديد من مجلة (الفرقان) القرآنية الأردنية  إقامة مسابقة طلبة العلوم الدينية الوطنية الثالثة لحفظ وتلاوة القرآن الكريم بالنجف الأشرف  موسوعة القرآن الكريم .. أفضل كتاب للحوزات العلمية في إیران  تكريم الجلسات والمحافل القرآنية في محافظة النجف الأشرف  غداً ... مسابقة طلبة العلوم الدينية الوطنية الثالثة لحفظ وتلاوة القرآن الكريم  نشاطات قرآنية مختلفة في مزار بكر بن الإمام علي (ع) في بابل  تكريم ٣٢٠ حافظاً للقرآن الكريم بمدينة دمياط شمال مصر  استمرار الدورات القرآنية التعليمية في مزارات محافظة البصرة  مؤتمر علمي دولي حول موسوعة (ليدن) القرآنية في كربلاء المقدسة 

قارئة القرآن.. لوحة فنية تفوق التوقعات وتباع بأكثر من 7 ملایین دولار

التاریخ : 2019/10/02 13:56 قارئة القرآن.. لوحة فنية تفوق التوقعات وتباع بأكثر من 7 ملایین دولار
  • ٦٦٢٩
  • ٠
بريطانيا – لندن
أعلنت دار "بونهامز" للمزادات في العاصمة البريطانية لندن عن بيع لوحة فنية تحمل اسم "قارئة القرآن" بقيمة 6.3 مليون جنيه إسترليني، أي حوالي 7.762 مليون دولار أمريكي.
وكشفت الدار بأن اللوحة تعود الى عالم الآثار والرسام التركي "عثمان حمدي بيك"، لتكون بذلك أغلى لوحة فنية تركية.
ويعود تاريخ رسم لوحة "قارئة القرآن" إلى العام 1880، وكان من المتوقع أن تباع بمبلغ يتراوح بين 600 و800 ألف جنيه إسترليني، إلا أن سعرها خالف كل التوقعات وبيعت بـ6.3 مليون جنيه إسترليني.
يذكر أن عثمان حمدي بيك ولد في 1842 وتوفي في 1910 بمدينة إسطنبول، وهو من أسس المتحف التركي المعاصر وقام بتأسيس متحف إسطنبول الأثرى، وعمل في إدارته 29 عاماً، كما أسس المدرسة التركية للفنون الجميلة (المعروفة باسم دار صنائع نفيسة) ومكانها اليوم في (أكاديمية معمار سنان للفنون)، وهو يعتبر أول من استخدم الفن التشكيلي في الرسم التركي.
المصدر: موقع "شبكة سبق"

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع