وكالة ، انباء ، ق ، اخبار ، تقارير ، مقالات ، صور ، مرئيات

معهد القرآن الكريم في العتبة العباسية يعلن أسماء المقبولين في دورته التحقيقية الثانية وموعد إنطلاقها  دورات قرآنية جديدة في مزار السيد إدريس ببغداد  محاضرة حول التدبر في مركز الحشد الشعبي للتعليم القرآني والاكاديمي بالبصرة  إصدار قرآني جديد يناقش معايير كتابة التفسير للأطفال  تكريم حافظات دورة الرسول الأعظم (ص) القرآنية في مسجد الكوفة  مشروع الحقيبة القرآنية يواصل نشاطه في محافظة بابل  صدور عدد جديد من مجلة (الفرقان) القرآنية الأردنية  إقامة مسابقة طلبة العلوم الدينية الوطنية الثالثة لحفظ وتلاوة القرآن الكريم بالنجف الأشرف  موسوعة القرآن الكريم .. أفضل كتاب للحوزات العلمية في إیران  تكريم الجلسات والمحافل القرآنية في محافظة النجف الأشرف  غداً ... مسابقة طلبة العلوم الدينية الوطنية الثالثة لحفظ وتلاوة القرآن الكريم  نشاطات قرآنية مختلفة في مزار بكر بن الإمام علي (ع) في بابل  تكريم ٣٢٠ حافظاً للقرآن الكريم بمدينة دمياط شمال مصر  استمرار الدورات القرآنية التعليمية في مزارات محافظة البصرة  مؤتمر علمي دولي حول موسوعة (ليدن) القرآنية في كربلاء المقدسة 

شاب تركي يستغل فترة سجنه لحفظ القرآن كاملاً

التاریخ : 2019/10/07 15:19 شاب تركي يستغل فترة سجنه لحفظ القرآن كاملاً
  • ٤٦٤٧
  • ٠
تركيا - قونية
كشفت صحيفة (يني شفق) التركية أن سجيناً تركياً استغلَّ الفترة التي قضاها في السجن لحفظ القرآن الكريم كاملاً في غضون 15 شهراً.
وقرَّر "عبدالقادر غيلاني" الذي تورَّط في قضية مخدرات مع أحد أصدقائه، أن يكون من حفظة القرآن الكريم بعد اليوم الذي حُكم عليه بالسجن، وبعد حفظه للقرآن الكريم قام بتحفيظ وتعليم 13 سجيناً القرآن في سجن قونية وسط تركيا.
وقال عبدالقادر: حُكم عليَّ بالسجن 12 سنة و6 أشهر، وقلت حينها لعله خير، لم أفكر يوماً بأنني سأصبح حافظاً للقرآن الكريم، لكن عند صدور قرار المحكمة قلت في نفس اليوم أريد أن أكون حافظاً للقرآن، وتواصلت مع إدارة السجن، وساعدوني في ذلك، وتابع: أدركت حينها انني عشت ميتاً لعمر 25 سنة، مضيفاً:إذا كانت حياتي فيلماً فسأطلق عليه اسم «حافظ»، لقد كانت نعمة الله العظيمة.
وأوضح عبدالقادر أنه طلب تأخير نقله 4 أشهر إلى سجن مفتوح، من أجل مواصلة حفظ وقراءة القرآن الكريم.
المصدر: مواقع خبرية

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع