وكالة ، انباء ، ق ، اخبار ، تقارير ، مقالات ، صور ، مرئيات

محفل قرآني تخليداً لذكرى شهداء ساحات الاعتصام بحضور أمهاتهم  الحشد الشعبي .. اختتام دورة قرآنية لمجاهدين من كتيبة المدفعية السادسة في بلد  دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية (فرع لبنان) تستضيف عشرات الطلبة القرآنيين  مسابقة قرآنية لأبناء الشهداء وذويهم في قاعة نصب الشهيد ببغداد  العتبة العلوية تواصل النسخة الثانية من مشروع الرعاية العلوية للقراءة العراقية  تواصل فعاليات مشروع الـ200 حافظ في الحشد الشعبي  تأجيل مسابقة ميسان القرآنية الفرقية الوطنية الى إشعار آخر  إطلاق نهائيات مسابقة إقرأ القرآنية الـ13 في البحرين  تحفيزاً وتكريماً لهم .. طلبة قرآنيون يزورون مرقديْ الإمامين الجوادين (ع)  دورة في مادة الحاسوب لمنتسبات مركز القرآن الكريم في العتبة العلوية المقدسة  تواصل مشروع مسلم بن عقيل لحفظ القرآن الكريم في مسجد الكوفة  لبنان .. دورة قرآنية للنساء في قضاء بنت جبيل بالنبطية  دورات ودروس قرآنية لمنتسبي الحشد الشعبي في بغداد  استمرار الختمة القرآنية السنوية الخامسة في مبنى المؤسسة القرآنية العراقية  وفد قرآني من العتبة الحسينية يزور الجامعة التكنولوجية في بغداد 

تواصل إقامة المحافل القرآنية في ساحة التظاهرات بمدينة كربلاء المقدسة

التاریخ : 2019/11/28 15:50 تواصل إقامة المحافل القرآنية في ساحة التظاهرات بمدينة كربلاء المقدسة
  • ٢٧
  • ٠
العراق – كربلاء المقدسة – ق للأنباء/خاص
برعاية العتبة الحسينية المقدسة، يواصل قراء كربلاء المشاركة في المحافل القرآنية التي يتم تنظيمها قرب "ساحة التربية" وسط المدينة المقدسة وذلك للتضامن مع المتظاهرين السلميين ومطالبهم المشروعة وترحماً على شهداء ساحات الاعتصام.
هذه المحافل القرآنية التي بلغ عددها نحو عشرين محفلاً، تقيمها دار القرآن الكريم في العتبة المقدسة ويشارك فيها نخبة من قراء العتبتين الحسينية والعباسية المقدسة؛ منهم القارئ الدولي "أسامة الكربلائي" والقارئ "السيد مصطفى الغالبي" والقارئ "مصطفى الصراف" والقارئ "السيد علاء الموسوي" والقارئ "حيدر جاري" والقارئ "رسول الوزني" وغيرهم من قراء مدينة كربلاء المقدسة.
ويحضر هذه المحافل القرآنية جمع غفير من المعتصمين ولاسيما الشباب وكذلك عوائل الشهداء والأكاديميون الذين رحبوا بهذه المبادرة (المحافل القرآنية)، معتبرين إياها خطوة مؤثرة في سبيل دعم مطالب المتظاهرين السلميين إذ تعطي دافعاً معنوياً وايمانياً لهم.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع